واعتقوني شفار

“قمة الرجولة أن تكون خلف فتاة ثم تسرع في المشي وتسبقها ، حتى لا تعتقد أنك تنظر اليها من الخلف”
بغيت نجربها ليوم زعمة ، كنت كنتمشى مورا واحد البنت ، بغيت نسبقها
وليت كنزرب فالمشية حتى ولات كتزرب حتى هي
زدت فالسرعة ، زادت فالسرعة
زدت بزاف فالسرعة ، حتى هي زادت
في الاخير وليت نجري وهي تجري و كتغوت “واعتقوني شفار ”
انا آش داني لهادشي كامل أصلا ههههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *