مبوق مع راسو

هادا واحد خينا مبوق مع راسو، وجاه البرد بزاف
ملي شعل العافية ودفى مزيان، عجبو الحال، وهو يقول: الله! لهلا يحرمنا منها لا دنيا ولا آخرة.

style="display:block; text-align:center;"
data-ad-format="fluid"
data-ad-layout="in-article"
data-ad-client="ca-pub-7664426538445344"
data-ad-slot="6152440425">